الحريري يبلغ “الثنائي الشيعي” إصراره على تشكيل حكومة “التكنوقراط” "الكرة" في ملعب العهد وحلفائه ورئيس الجمهورية مضطر لتحديد موعد الاستشارات النيابية خلال الأيام المقبلة

الحريري يبلغ “الثنائي الشيعي” إصراره على تشكيل حكومة “التكنوقراط” "الكرة" في ملعب العهد وحلفائه ورئيس الجمهورية مضطر لتحديد موعد الاستشارات النيابية خلال الأيام المقبلة الكويت برس - أخبار عربية :

السنيورة: ندعو إلى عدم التلكؤ في “الاستشارات” والتعدي على صلاحيات رئيس الحكومة والمجلس النيابي

الراعي: أصحاب القرار السّياسي غير قادرين على اتّخاذ القرارات لصالح لبنان وشعبه لأنَّهم ما زالوا أسرى مصالحهم

ريفي: “حزب الله”و “التيار العوني” عطّلا الاستحقاق الرئاسي وهما آخر من يحق لهما التبجّح بالحرص على تجنُّب الفراغ

بيروت ـ”السياسة”:

بعدما أبلغ رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري، “الثنائي الشيعي”، بأنه لن يشكل إلا حكومة اختصاصيين، فإن الأسبوع الجاري سيشكل مفصلاً أساسياً، على صعيد المشاورات الجارية لتشكيل الحكومة، حيث أصبحت الكرة في ملعب العهد وحلفائه.

ومن المتوقع أن يحدد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون موعد الاستشارات النيابية الملزمة في الأيام المقبلة، لتسمية رئيس الحكومة المكلف، بعدما رفض رئيس “تيار المستقبل” تسمية أحد لهذه المهمة، مشدداً على ضرورة أن تسلك الآليات الدستورية طريقها، وأن يسمي النواب من يريدون لتأليف الحكومة، الأمر الذي يفرض على رئيس الجمهورية ميشال عون، تحديد موعد الاستشارات النيابية الملزمة.

وإزاء عدم تحديد الرئاسة الأولى حتى الآن موعداً لهذه الاستشارات، رأى الرئيس فؤاد السنيورة، أن “هناك حال إنكار خطيرة ورهيبة لما يجري الآن في لبنان، ولا سيما لدى مجموعة من المسؤولين والسياسيين، ويفاقمها إصرار لديهم على التنكر للدستور وما ينص عليه بالنسبة إلى تشكيل الحكومة”.

ولفت الى أن “رئيس الجمهورية لم يقم بأي مبادرة لدعوة المجلس النيابي إلى الاستشارات الملزمة، بل على العكس، يخالف الدستور بداية بإجراء مشاورات هي من واجبات الرئيس المكلف، وبالتالي هناك تعد على صلاحيات الرئيس المكلف وعلى صلاحيات المجلس النيابي بعدم إجراء الاستشارات، وهذه جميعها مخالفات دستورية”.

ودعا إلى “المبادرة فورا لإجراء هذه الاستشارات النيابية وليس الاستمرار في التلكؤ والتعدي على صلاحيات كل من رئيس الحكومة المكلف والمجلس النيابي”.

من جهته، أشار البطريرك بشارة الراعي، الى ان الشَّجاعة نفتقدها عند أصحاب القرار السّياسيّ عندنا في لبنان، غير القادرين على اتّخاذ القرار الشّجاع، لصالح لبنان وشعبه، لأنَّهم ما زالوا أسرى مصالحهم ومواقفهم المتحجِّرة وارتباطاتهم الخارجيَّة وحساباتهم.

لكنَّنا والحمد لله نجد هذه الشَّجاعة عند شعبنا، بكباره وشبَّانه وصباياه، في انتفاضتهم السِّلميَّة والحضاريَّة منذ سبعةً وثلاثين يومًا، هؤلاء من كلّ المناطق اللّبنانيَّة والطَّوائف والمذاهب والأحزاب، من دون أن يعرفوا بعضهم بعضًا، التقوا وأخذوا قرارهم الشُّجاع والحُرّ، فطالبوا بإجراء الاستشارات النّيابيَّة وفقًا للدُّستور، وتشكيل حكومةٍ جديدةٍ بأسرع ما يمكن، توحي بالثِّقة وتُباشر الإصلاح ومكافحة الفساد وإدانة الفاسدين، واستعادة المال العامّ المسلوب إلى خزينة الدَّولة، وإيقاف الهدر والسَّرقات… حكومةٌ تبدأ بالنُّهوض الاقتصاديّ بكلّ قطاعاته، من أجل خفض العجز، وتسديد الدَّين العامّ المتفاقم، ورفع الماليَّة العامَّة، وقرارهم رفض أنصاف الحلول، والوعود الكلاميَّة، لأنَّهم شبعوا منها، وبلغت بالدَّولة إلى حدّ الإفلاس، وبالشَّعب إلى الفقر والجوع، وبالشَّباب والأجيال الطَّالعة إلى الهجرة بحثًا عن أوطانٍ بديلة، أمَّا اليوم فقرارهم هو البقاء على أرض الوطن ووضع حدٍّ للذين أوصلوا البلاد إلى ما هي عليه اليوم”.

في المقابل، نبه وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال محمد فنيش من أن “هناك أميركيا متربصا يحسن توظيف أي حدث في أي مجتمع، ويسعى لتحويله خلافا لمصلحة ووحدة وإستقرار البلد، وهمه فقط مصالحه ونفوذه ودوره ومصالح الكيان الصهيوني “.

وقال: “لا أحد يفكر بأن الاميركي يسأل عن معاناة اللبنانيين”، مشيرا إلى أن “الأميركي يتحمل مسؤولية ما يحصل في لبنان بشكل كبير، وذلك من خلال العقوبات التي أصابت لبنان، ومن خلال الضغط علينا لأن نقبل بتسوية مع العدو الإسرائيلي في موضوع ترسيم الحدود، ومن خلال الضغط على المصارف وعلى تحويلات اللبنانيين، ومنع الإرادة السياسية اللبنانية، عبر بعض الفرقاء، من أن يكون هناك استفادة من جهات حاضرة لأن تدعم لبنان”.

وقال الوزير السابق أشرف ريفي: “ومن يؤخّر الإستشارات مخافة الفراغ فالذي فعل هو الفراغ”.

وشدد على “اننا لم ننس أن “حزب الله”و “التيار الوطني الحر” عطّلا الإستحقاق الرئاسي لأكثر من سنتين، وهما آخر من يحق لهما التبجّح بالحرص على تجنُّب الفراغ والخوف منه”.

وأكد “اننا نعيش الفراغ بعينه”.

وفي موقف يعكس استياء التيارالوطني الحر من الرئيس الحريري، شدد النائب زياد أسود، على أن “الرئيس سعد الحريري لم يستقل، بل سمع صوت المتظاهرين وهرب، وهو لن يعود على حصان أبيض”.

وأشار الى أن “الحريري هو وراء التظاهرات وهذا ليس استنباطًا منّي بل تقارير ومعلومات”.

أخبار الكويت برس

صحيفة السياسة - الحريري يبلغ “الثنائي الشيعي” إصراره على تشكيل حكومة “التكنوقراط” "الكرة" في ملعب العهد وحلفائه ورئيس الجمهورية مضطر لتحديد موعد الاستشارات النيابية خلال الأيام المقبلة

وتوجه الى المتظاهرين في مرج بسري بالقول:” تظاهروا عند جنبلاط لأنّه من الداعمين لمشروع سد بسري، والمتعهّدون الذين كانوا يقطعون الشجر تابعون له”.

وفي “أحد التجمع على النقاط البحرية”، تجمع العشرات من المتظاهرين على طول الشاطىء اللبناني من الشمال الى الجنوب، لتأكيد حق اللبنانيين في الافادة من الشاطىء، ورفضا للأملاك البحرية غير الشرعية.

وتجمع المتظاهرون على كورنيش عين المريسة في بيروت حيث رفعوا الأعلام اللبنانية وسط أجواء من الفرح وحلقات الدبكة والرقص وافتراش الرصيف من قبل العائلات التي أتت مع أطفالها وتناولوا “الترويقة اللبنانية”، كما نصبوا بعض الخيم.

وشهدت الواجهة البحرية في صيدا خلف مدينة رفيق الحريري الرياضية، تجمعا للمحتجين الذين حضروا للمشاركة بنشاط “خبز وملح” الذي أقيم من الشمال الى الجنوب في رسالة الى وحدة الشعب والتشارك سويا من اجل المطالبة بحقوقهم، وفي اطار كسر كل الحواجز المناطقية والطائفية، حيث تضمن النشاط تشارك الطعام، اضافة الى انشطة منوعة.

وحمل المشاركون الاعلام اللبنانية وهتفوا من اجل التغيير والمطالبة بحقوقهم.

وفي طرابلس، نظم عدد من المتظاهرين مسيرة بالمراكب البحرية من شاطىء الميناء حتى شكا.

كذلك، نظف الناشطون وعدد من تلامذة المدارس وطلاب الجامعات بالتعاون مع ورش البلدية ساحة النور في طرابلس.

وشهدت المدينة مسيرات طالبية راجلة تجوب الشوارع الرئيسية وكل الاحياء الداخلية، مطلقين الهتافات المنددة بالاوضاع المعيشية والاقتصادية الصعبة، ومطالبين بتشكيل حكومة في شكل سريع، كي تستجيب لمطالب الحراك الشعبي.

وانطلقت من مرفأ الصيادين في الميناء، مسيرة بالمراكب البحرية تحت عنوان “ما خلونا نفوت بالبر لح نفوت بالبحر”، واتجهت الى المنتجعات البحرية على شاطىء الميناء، مرورا بالقلمون ووصولا الى شكا، للتاكيد بان الشواطىء اللبنانية هي املاك عامة.

إلى ذلك، نفذ عدد من المحتجين تظاهرة أمام السفارة الأميركية في عوكر رفضا للتدخلات الخارجية بشؤون لبنان وكلام السفير جيفري فيلتمان الأخير.

واتخذت اجراءات امنية مشددة في محيط السفارة الاميركية في بيروت من قبل قوة من المغاوير، واخرى من مكافحة الشغب.

وأكد المتظاهرون أن “دعوتهم للتظاهر أمام السفارة الأميركية، جاءت رفضا لسياسة واشنطن في لبنان ولكل السياسيين الذين يتظاهرون بمعاداة الولايات المتحدة”.

وحاول بعض المتظاهرين من شبان الاحزاب اليسارية قطع الاسلاك الشائكة التي وضعتها القوى الأمنية أمام مداخل السفارة.

ووجهت النائب بولا يعقوبيان تحية لكل من تظاهر اليوم أمام السفارة الاميركية.

وقالت، عبر تويتر: “هذه الثورة هي أيضا ثورة على التدخل الخارجي الذي جعل لبنان ساحة حرب وصندوق رسائل مفخخة”.

إحدى المتظاهرات تحمل رسماً كاريكاتورياً للرئيس الأميركي ترامب رفضاً للتدخل في لبنان (أب)

الكويت برس : الحريري يبلغ “الثنائي الشيعي” إصراره على تشكيل حكومة “التكنوقراط” "الكرة" في ملعب العهد وحلفائه ورئيس الجمهورية مضطر لتحديد موعد الاستشارات النيابية خلال الأيام المقبلة ( صحيفة السياسة )

نشر بتاريخ : الأحد 2019/11/24 الساعة 08:50 م

متعلقات

  • ابوالغيط يؤكد اهمية الاسراع بتشكيل حكومة جديدة في لبنان

    ابوالغيط يؤكد اهمية الاسراع بتشكيل حكومة جديدة في لبنان

    كونا
  • أبرز عناوين صحف الأحد بهاء الحريري مشروعي قبل نهاية العام مشروع الضمان المالي في رقبة المالية البرلمانية وما

    أبرز عناوين صحف الأحد: بهاء الحريري: مشروعي قبل نهاية العام... مشروع «الضمان المالي» في رقبة «المالية البرلمانية»... ومازالت فضائح «يوروفايتر» مستمرة... البنوك تفتح مجدّداً باب القروض للمقيمين... الأمير ينال أرفع الأوسمة العسكرية

    جريدة الآن
  • ماكرون يبحث مع عون هاتفيا جهود تشكيل الحكومة اللبنانية

    ماكرون يبحث مع عون هاتفيا جهود تشكيل الحكومة اللبنانية

    جريدة الراي
  • لبنان عوامل داخلية وخارجية تعطل تشكيل الحكومة

    لبنان: عوامل داخلية وخارجية تعطل تشكيل الحكومة

    جريدة الشاهد
  • حزب الله يتهم الإدارة الأمريكية بتعطيل تشكيل الحكومة اللبنانية

    حزب الله يتهم الإدارة الأمريكية بتعطيل تشكيل الحكومة اللبنانية

    جريدة الجريدة